شاركت الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في ورشة عمل متخصصة تم تنظيمها من قبل وزارة المواصلات والاتصالات تحت عنوان “المخاطر المهنية وآلية تقييمها” وذلك في يوم الخميس الموافق 8 أغسطس 2019 بمشاركة أكثر من 16 من المختصين.

ولقد قسمت الورشة إلى عدة محاور من أبرزها التعريف بالمخاطر المهنية وأنواعها وآلية تقييم وتصنيف المخاطر ووضع التدابير الوقائية وخطة العمل للتقليل منها، والتعرف على الاستمارات الخاصة بالتقييم وطريقة استخدامها.

قام بتقديم الورشة القبطان محمد المرباطي فيما تم تنفيذ الورشة من قبل الاختصاصية مريم أبو الفتح.

في هذا الشأن، صرحت الأستاذة أمل البنعلي قائلة

لا يخلوا أي عمل من المخاطر، ولكن قد تتفاوت أماكن العمل في شدة المخاطر فهناك أماكن عمل عالية الخطورة مقارنة مع غيرها مثل محطات انتاج الطاقة ومصافي النفط ومصانع البتروكيماوياتوغيرها، وأخرى أقل خطورة مثل رياض الاطفال والمدارس والاعمال المكتبية، لذا يعتبر تقييم الخطر في أماكن العمل ضروري جدا ويبدأ بمحاولة معرفة جميع المخاطر المحتملة في بيئة العمل واحتمالية حدوثها والضرر الذي قد ينجم عنها وبالتالي وضع التصورات المحسوبة لكيفية تفاديتلك المخاطر أو التقليل من احتمالية حدوثها.

وأضافت البنعلي قائلة: “تحرص الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء لتوفير بيئة عمل آمنة لمنتسبيها، وتعمل على تحديث آليات عملها في سبيل مواكبة آخر المستجدات في هذا الجانب، كما ان سياساتهاوإجراءاتها الداخلية قد ضمنت التطبيق الأمثل لمعايير الصحة والسلامة المهنية”.

وختامًا، قدمت الهيئة خالص الشكر والتقدير لمنظمي ورشة العمل على جهودهم المتميزة في تنفيذهم لهذه الورشة بنجاح.

زيارة معرض الصور هنا