تستضيف مملكة البحرين أول اجتماع للمجموعة العربية للتعاون الفضائي يعقد خارج دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في 8 من نوفمبر للعام الجاري، وذلك على هامش معرض البحرين الدولي للطيران 2022.

وتم دعوة الدول العربية الأعضاء في المجموعة العربية للتعاون الفضائي للحضور والمشاركة، وسيتم تخصيص منصة خاصة موحدة لجميع الدول الأعضاء من وكالات وهيئات فضاء لعرض إنجازاتهم ومشاريعهم الحالية والمستقبلية، كما ستشمل المنصة عرضًا لإنجازات ومشاريع المجموعة.

وحول هذه المبادرة، قال الدكتور محمد إبراهيم العسيري الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لعلوم الفضاء: «إن عقد اجتماع المجموعة العربية للتعاون الفضائي في مملكة البحرين يُعتبر خطوةً مهمة في مسيرة الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء ومساهمتها في إبراز اسم مملكة البحرين في قطاع الفضاء على المستويين العربي والدولي، كما أنه يُعد فرصة ثمينة لقيادات قطاع الفضاء في الدول العربية الأعضاء لحضور معرض البحرين الدولي للطيران 2022 والذي يشارك فيه عدد من وكالات الفضاء العريقة وكبريات الشركات المتخصصة في صناعات الفضاء».

وأكد أن وجود منصة موحدة للدول الأعضاء ستفسح المجال للمشاركين في المعرض من مختلف دول العالم للاطلاع عن كثب على منجزات الدول العربية الأعضاء في المجموعة والتعرف على أبرز مشاريعها الحالية والمستقبلية، الأمر الذي قد يسهم في بناء شراكات استراتيجية جديدة تخدم جهود تنمية قطاع الفضاء في الدول العربية.

وسيشهد معرض البحرين الدولي للطيران هذا العام إطلاق أول منتدى متخصص في مجال الفضاء في مملكة البحرين، وسيشارك فيه ممثلون عن وكالات الفضاء العربية والأجنبية، حيث ستناقش المنتدى مواضيع تتعلق بتطور قطاع الفضاء على المستويين العام والخاص.