شاركت الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء ممثلة بمهندسة الفضاء أمينة البلوشي كمتحدث رئيسي في جلسة نقاشية مخصصة للخبراء في ميدان الفضاء بعنوان: “نعمل معا نحو مستقبل مستدام: ما الذي يقدمه الفضاء وكيف يمكن حمايته”، والتي ضمت مجموعة من الخبراء من المملكة المتحدة واالتحاد األوروبي والواليات المتحدة األمريكية، إضافة لخبراء من األمم المتحدة، لمناقشة أبرز المشاريع في قطاع الفضاء ومنافع الفضاء للبشرية.

ناقشت الجلسة دور المؤسسات المشاركة في مجال الفضاء وأبرز مشاريعهم الحالية، ورؤاهم حول مستقبل قطاع الفضاء ودورهم المهم في تحسين جودة الحياة على األرض، حيث أثرا المتحدثين المناقشات بخبراتهم المتنوعة وخصوصا فيما يتعلق بالنمو المطرد للتقنيات الفضائية، إضافة للتأكيد على أهمية التعاون الدولي بين مختلف المنظمات والمؤسسات في قطاع الفضاء لتقديم حلول قابلة للتطبيع على أوسع نطاق.

وقد قدمت المهندسة أمينة البلوشي خالل الجلسة النقاشية عرضا حول جهود مملكة البحرين في مجال علوم الفضاء، وكيف نجحت الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في تسخير تقنيات الفضاء لخدمة التنمية الشاملة والمستدامة، إضافة الستعراض أبرز المشاريع الحالية والمستقبلية في مجال تصميم وتطوير األقمار الصناعية وتحليل الصور والبيانات الفضائية، وأهم األبحاث المنشورة واالبتكارات العلمية التي انتجها منتسبو الهيئة خلال العامين الأخيرين.

حول مشاركتها قالت المهندسة أمينة: “سعيدة جدا بتمثيلي مملكة البحرين في هذه الجلسة والمشاركة مع مجموعة من الخبراء المعروفين دوليا. الفضل يعود بعد توفيق هللا إلى الثقة التي منحتنا إياها اإلدارة التنفيذية للهيئة، وإيمانها بكفاءات الوطنية. ان تلبية الهيئة المستمر لدعوات المشاركة في الفعاليات الدولية مثل هذه الجلسة النقاشية له تأثير إيجابي مباشر علينا كمهندسين، كما ان له أثر بالغ على فهمنا للمتغيرات الرئيسية في القطاع وبالتالي على أنواع المشاريع المستقبلية في قطاع الفضاء، حيث إن مثل هذه اللقاءات تدعم مشاركة األفكار بين المتخصصين والخبراء من المؤسسات والدول المختلفة.

الجدير بالذكر أن الجلسة النقاشية شهدت تفاعال من المشاركين، حيث تم تبادل العديد من اآلراء واألفكار حول مواضيع الساعة التي تشغل قطاع الفضاء.