أهم الإنجازات نفي بالتزاماتنا ونحقق وعودنا

الجهود والإنجازات

منذ تأسيسها، والتزاما منها بتحقيق ما حدده لها مرسوم إنشاءها من أهداف، عكفت الإدارة التنفيذية للهيئة الوطنية لعلوم الفضاء وبمتابعة من مجلس إدارتها وبتوجيهات الوزير المعني بالرقابة والإشراف على أعمالها على البحث عن أفضل الممارسات العلمية والتطبيقات العملية في مجال الفضاء والاستفادة من تجارب الدول الرائدة في هذا الحقل الهام بما يمكن مملكة البحرين من الدخول لميدان الفضاء بشكل يتناسب مع قدراتها وإمكانياتها، ويحقق التطلعات الوطنية ويلبي احتياجات كافة أصحاب المصلحة ويتوافق مع رؤية البحرين 2030. كما عملت إدارة الهيئة على وضع الأسس والأنظمة التي تضمن حسن إدارة الموارد المتاحة وفتح قنوات التواصل مع العديد من الجهات الرائدة في الصناعات والتطبيقات والأبحاث الفضائية لغرض الاطلاع على أحدث التقنيات والتوجهات العالمية في هذا الحقل الذي يتسم بالتطور العلمي والتقني المتسارع.

لقد كانت للهيئة جهود عديدة ومتنوعة على مدى السنوات الأربع تضاعفت وتيرتها مع بداية العام 2018، ويمكن إيجاز أبرزها على النحو التالي:

من خلال اللقاءات والتشاور والتواصل مع كافة أصحاب المصلحة تمكنت الهيئة من وضع تصور أولي عن الموارد والإمكانيات المتاحة حاليا، وحصر الاحتياجات الوطنية لغرض رسم السياسة العامة للفضاء وصياغة الخطة الاستراتيجية للهيئة ومن ثم التخطيط للمشاريع الوطنية التي تعتزم تنفيذها ضمن الإمكانيات المتاحة والمحدودة.

عقدت الهيئة ما يزيد على 20 لقاء عمل علمي مع ممثلي أفضل الشركات العالمية الرائدة في مجال الفضاء من مختلف الدول، واطلعت عن كثب على أحدث التقنيات والتوجهات في مجال بناء الأقمار الصناعية المختلفة للاستشعار عن بعد والمحطات الأرضية وتحليل البيانات والصور الفضائية، وبحثت عن أفضل سبل الاستثمار في هذا المجال والكثير غيرها من المواضيع ذات العلاقة.

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لضرورة الاطلاع على تجارب الدول الشقيقة والاستفادة منها، كان للتعاون مع وكالة الامارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء دورا بارزا في دعم جهود الهيئة في مرحلة التأسيس.

وقد تم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة ووكالة الامارات للفضاء وأخرى مع مركز محمد بن راشد للفضاء بما يتيح للهيئة الحصول على البيانات والصور الفضائية بشكل دوري وتبادل الخبرات وتنفيذ المشاريع المشتركة وبناء القدرات الوطنية.

وقد كانت باكورة هذا التعاون تنفيذ ورشة عمل موسعة في مملكة البحرين من قبل وكالة الامارات للفضاء لعدد من الجهات الحكومية في 2016 من شأنها أن تساعد في عملية التأسيس، والاستعانة بخبرات وكالة الامارات للفضاء لتقييم المترشحين لعضوية فريق البحرين للفضاء في سبتمبر 2018 ومراجعة وثيقة طلب تقديم العروض لبناء وإطلاق أول قمر صناعي بحريني وإنشاء محطة أرضية صغيرة مع التركيز على بناء القدرات ونقل المعرفة، وتنفيذ ورشة عمل مشتركة من شأنها مساعدة المملكة في صياغة قانون الفضاء الوطني ، وتدريب فريق البحرين للفضاء على بناء أول قمر صناعي بحثي تم إطلاقه في 21 ديسمبر 2021.

استكمالا لتنفيذ التوجيهات الملكية السامية، تواصلت الهيئة مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية – الجهة المختصة بعلوم الفضاء في المملكة العربية السعودية الشقيقة – التي فتحت آفاق جديدة للهيئة في مجال الفضاء من خلال التعاون بين الجانبين في مجالات عديدة متصلة بعلوم الفضاء وتطبيقاتها.

كما تمكنت الهيئة من الحصول على مجموعة واسعة من البيانات والصور الفضائية عالية الجودة وبشكل مستدام، وسيتم تنفيذ مجموعة من ورش العمل والمسوحات الجوية والفضائية لمملكة البحرين من خلال التعاون بين الجانبين.

كما كان لخبراء مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية دورا أساسيا في عملية تقييم المترشحين لعضوية فريق البحرين للفضاء في سبتمبر 2018 ومراجعة طلب تقديم العروض لبناء قمر صناعي بحثي وبناء القدرات الوطنية ومحطة أرضية صغيرة.

أصبحت اليوم الهيئة ممثلا لمملكة البحرين في مجال الفضاء، وقامت بالتواصل مع المنظمات الدولية والعديد من وكالات الفضاء العالمية (مثل جمهورية روسيا الاتحادية، والمملكة المتحدة ، واليابان، وكوريا الجنوبية، والباكستان، وإيطاليا، وفرنسا، وليتوانيا، وسلوفانيا، والإكوادور، والهند، وكندا).

كما قامت بالتواصل مع المنظمات الإقليمية (مثل المملكة العربية السعودية، دولة الإمارات العربية المتحدة) تلاها استلام العديد من العروض من قبل وكالات الفضاء العالمية لبناء العلاقات الثنائية وتأطير ذلك من خلال إبرام مذكرات تفاهم تمهد لتأسيس تعاون علمي وتبادل للخبرات والاستفادة من العديد من الفرص والإمكانيات المتاحة.

وقعت الهيئة العديد من مذكرات التفاهم لتأطيرعلاقات التعاون في مجال الفضاء والعمل جاري لتوقيع عدد من الاتفاقيات في المستقبل القريب.

قراءة المزيد

أعدت الهيئة مسودة السياسة الوطنية العامة للفضاء والتي تم الانتهاء من مراجعتها على المستوى الوطني ومن قبل إحدى بيوت الخبرة المتخصصة،قبل اعتمادها بشكل رسمي.

وأعدت استراتيجيتها استنادا إلى أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال وضمن الإمكانيات المتاحة والمحدودة وحرصت على إشراك كافة أصحاب المصلحة ومراجعتها من قبل إحدى بيوت الخبرة العالمية قبل اعتمادها النهائي.

نظرا لمحدودية الميزانية المخصصة لها منذ التأسيس – والتي لا تتفق ومتطلبات الاستثمار في قطاع الفضاء – سعت الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء للبحث عن فرص لخلق مصدر إيراد للهيئة والحصول على الدعم من المؤسسات الوطنية لتنفيذ عدد من مشاريعها المتنوعة والتي تؤسس لخلق وعي مستدام بأهمية الفضاء وعلومه وتطبيقاته لدى المجتمع، وبيان أثره على التطور العلمي والتقني والتنمية الاقتصادية في مملكة البحرين.

لمعرفة المزيد عن فرص التمويل أنقر هنا

بذلت الهيئة جهودا حثيثة لتشجيع مؤسسات التعليم العالي الوطنية للتنافس في تبني مشاريع ذات علاقة بالفضاء وعلومه بما يتفق والاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي، وبما يعزز من مكانة مملكة البحرين على المستوى العالمي في مجال البحث العلمي ودعم الابتكار وتشجيع الابداع.

إن دعم البحوث في علوم وتقنيات الفضاء وتطبيقاتها  يعد جزء لا يتجزأ من مهمة الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، وعلاوة على ذلك ، البحوث في علوم وتقنيات الفضاء تساعد في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي بما يتماشى مع رؤية البحرين 2030 وبرنامج عمل الحكومة.

نشر فريق الهيئة العديد من الأوراق البحثية في المجلات والمؤتمرات ذات الصلة بالفضاء. يمكن الاطلاع على التفاصيل على الرابط التالي.

مشاركات الهيئة في المؤتمرات العالمية لتمثيل مملكة البحرين (مثل الهند والباكستان والإمارات) كان لها الأثر الإيجابي في التعريف بالجهود الوطنية المتنوعة في استخدامات التطبيقات الفضائية ومساعي تعزيزها للارتقاء بالعديد من الخدمات الحكومية، كما ساهمت مشاركات الهيئة في خلق الكثير من فرص التعاون مع العديد من الجهات العالمية والاطلاع على أحدث التقنيات والتوجهات في مجال الفضاء وعلومه.

لمشاهدة كافة الفعاليات والمؤتمرات أنقر هنا

شجعت الهيئة مملكة البحرين على أن تصبح طرفًا في المعاهدات والاتفاقيات الدولية في مجال الفضاء، وعملت مع الجهات المعنية على استكمال متطلبات الانضمام لثلاث من أصل خمس معاهدات دولية في مجال الاستكشاف والاستخدام السلمي للفضاء الخارجي.

كما حصلت الهيئة على عضوية مكتب الأمم المتحدة للاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي واللجنة المنبثقة عنه والاتحاد الدولي للملاحة الفضائية، وكانت للهيئة مشاركات إيجابية في هذا الجانب من النواحي العلمية والقانونية بما يبرز دور المملكة ومساهماتها في صياغة القانون الدولي للفضاء والتعاريف والمبادئ المرتبطة به.

نفذت الهيئة حملة التوظيف الأولى لها لتأسيس “فريق البحرين للفضاء” ليشكل النواة التي سيتم تأهيلها وتدريبها لتنفيذ المشاريع الفضائية، وانطلقت هذه الحملة في شهر يوليو والتي استهدفت لتوظيف نخبة من الكفاءات الوطنية في مختلف التخصصات ذات العلاقة.

نفذت الهيئة عددًا من ورش العمل لأصحاب المصلحة حول مواضيع متعلقة بالفضاء تستهدف مجموعات مختلفة من الجمهور مع مراعاة مستويات الاهتمام والمعرفة بالتعاون مع العديد من الشركات الإقليمية والدولية الرائدة في مجال الفضاء.

تمكنت الهيئة ومن خلال علاقاتها مع وكالات الفضاء من أن تكون مصدرا للبيانات والصور الفضائية ذات الجودة والدقة العالية وهي تسعى لأن تكون المزود الرئيسي لكافة الجهات الحكومية للملكة لهذه المعلومات، ولتخلق لها إيرادا من خلال تقديمها للخدمات بما يتفق ومرسوم إنشائها.

قراءة المزيد عن مشاريع المختبر هنا

تسعى الهيئة حاليا للبدء بمشروعها الوطني الأول مع بيت خبرة متخصص، لبناء وإطلاق أول قمر صناعي متناهي الصغر للاستشعار عن بعد وإنشاء محطة أرضية للتحكم والاتصال بالقمر.

في خطتها الاستراتيجية الحالية ، ركزت الهيئة على بناء القدرات الوطنية في علوم وكنولوجيا وتطبيقات الفضاء منها تصميم وبناء وإطلاق الأقمار الصناعية متناهية الصغر التحكم بالأقمار الصناعية ومعالجة وتحليل البيانات والصور الفضائية.

وقامت الهيئة بتوفير العديد من فرص التدريب في مجال الفضاء داخل المملكة وخارجها وأتيحت لمنتسبيها فرص الابتعاث لنيل درجة الماجستير والالتحاق بالدورات التدريبية الخارجية طويلة الأمد، كان من أبرزها حضور دورات تدريبية متخصصة في جمهورية الهند وجمهورية روسيا لبناء الأقمار الصناعية النانوية وأخرى في هولندا لمعالجة وتحليل صور وبيانات الأقمار الصناعية.

تضمنت بعض فرص بناء القدرات حضور دراسات عليا في المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة الشقيقة في مجالات الفضاء ذات الصلة، و، والاستشعار عن بعد، وفي المملكة المتحدة متخصصة في قوانين الفضاء، ونظم المعلومات الجغرافية، وغيرها.

وكجزء من الدراسات العليا للفريق المبتعث في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، قام الفريق بالمشاركة في بناء القمر الصناعي ظبي سات الذي تم إطلاقه في فبراير 2021 وضوء 1 الذي تم إطلاقه في ديسمير 2021.

ركزت الهيئة على مدار العامين الماضيين على المبادرات المجتمعية للتوعية والتعريف بعلوم وتكنولوجيا الفضاء وتطبيقاتها من خلال العديد من الفعاليات المحلية.
قراءة المزيد

ASK RAED
Scroll Up
X